موجز الاخبار
سليمان الأحمد البوم الصور البوم الفيديو التعليقات
سليمان الأحمد
الاسم سليمان الأحمد syria-help-sulaiman ahmad
المواليد  1869 _ 1942
الحالة الاجتماعية متزوج
الدولة _ المدينة سوريا _ جبلة
التحصيل العلمي العلوم الدينية والفقهية , علوم اللغة العربية ومعانيها
الديانة مسلم
الموقع الالكتروني ///
صفحة الفيس بوك ///

 سليمان الأحمد

من أهم علماء العلويين في سوريا وخارجها ومن أوائل المبدعين في هذه المرحلة تتلمذ على يد الشيخ الجليل يوسف علي الخطيب فحفظ القرآن الكريم وتبحر في علومه وعندما إشتد عوده وفاضت قريحته إشترك بعدة مجلات كانت معروفة في زمانه مثل المجلة العلمية اللبنانية والهلال المصرية وراسل مجلة العرفان وتوثقت علاقته بمحررها فاحتفلوا بشعره ونشروه بازدهاء .
ومن خلال هذه المجلة تعرف عليه القراء وبخاصة بجبل عامل وفي العراق ,زار صيدا والنجف الأشرف والتقى علماء الدين وتباحثوا معه .
وبالرغم من وجود المستعمر الفرنسي الذي قسم سوريا إلى دويلات طائفية فإنه سار مع حزب الكتلة الوطنية وشجب الإستعمار الفرنسي والمتعاونين معه وقد انتخب عضو في المجمع العلمي العربي في دمشق
واعترافا بفضله العلمي وجهوده الوطنية أقيم له إحتفال كبير عام(1938) بمناسبة بلوغه الخامسة والسبعين دعي باليوبيل الذهبي للعلامة سليمان الأحمد تحت رعاية محافظ اللاذقية إحسان الجابري وشارك في الإحتفال المجتهد الكبير عبد المحسن شرف الدين الموسوي والشيخ الجليل عبد اللطيف إبراهيم والأديب محمد مجذوب .

 مولده

طلب إليه المجمع العلمي بدمشق الذي اختير عضوا فيه أن يكتب ترجمة لتوضع في أرشيفه فأجاب بما يلي :
((ولدت عام 1287هـ ,, 1869م , في قرية صغيرة تسمى الجبيلية من قضاء جبلة ثم بارحتها صغيرا من والدين فقيرين بدنياهما غنيين بدينهما و لله الحمد , أما سيدي الوالد رحمه الله فقد كانت معارفه مقصورة على ما يعتقده من مذهبه ليرجو به الفوز الأخروي و في السابعة من عمري حفظت ربع القران الكريم في ثلاثة أشهر و انخرطت في مدرسة العالم تلك المدرسة التي كثر معلموها و متعلموها و بها تلقيت كل ما اعرفه من علوم اللغة و الاجتماع دون ان أقف على أستاذ ما و ما صرفت عمري بعيدا عن السياسة و أهلها موجها وجهي إلى إيجاد نهضة في المحيط الذي خرجت منه و به درجت فكان لي بعض ما أردت و الحمد لله و لا فضل لي بذلك و إنما الفضل بعد توفيق الله تعالى لحسن النية و إخلاص العمل و بقيت على عزلتي حتى شرفتني الحكومة الآن بثقافتها و نيطت لي بغير استحقاق و قبلت بدون اختيار الرتبة التي انا فيها الآن ))
العلامة و العائلة

تزوج العلامة في حوالي الخامسة و العشرين من عمره و من السيدة رائجة عجيب و هي ابنة أصيلة و من العائلات المعروفة المشهورة و سكن في قرية " ديفة " مدة خمسة عشر عاما و نيف و بقي يتردد إليها في آخر أيامه و قد أنجبت له السيدة رائجة عدة أولاد بقي منهم حيا بعد و فاتها بنت و هي المرحومة
" سكينة " أما الصبي فهو محمد الذي أصبح الشاعر الكبير المعروف
" بدوي الجبل " و قد و صل إلى أسمى قمة في شعرنا العربي الكلاسيكي المعاصر .
و بعد وفاة زوجته رائجة ضاقت به الدنيا فقرر الهجرة الى اضنة ليعيش بين أصدقائه الذين تعرف عليهم عندما زار المنطقة و لكن ما إن رشح الخبر هبت نخبة من عارفي فضله و مكانته فاعترضوا هذه الرغبة و حملوه على البقاء معهم و اختاروا له الموقع و بنوا له المسكن دن ان يعرف شيئا حتى تم في قريته

" السلاطة" التي توفي فيها و فيها مقامه و بعد ذلك تزوج من ابنة الشيخ محمد دير ابراهيم فأنجبت له عدة أولاد هم السيدة "فاطمة " التي كانت من أوائل الفتيات اللواتي تثقفن ثقافة عربية إسلامية أصيلة , و هي زوجة الفيلسوف الكبير الشيخ كامل صالح معروف الذي كان من الملازمين لعلامة الشعب و المستضيئين بنوره .
و بعد فاطمة جاء الدكتور " علي سليمان " ثم جاءت " أمنة " التي تخرجت من دار المعلمين و عملت في تربية الأجيال . ثم جاءت الدكتورة " جمانة " التي شغلت مناصب عدة في وزارة الصحة .
ثم الشاعر و الأستاذ الكبير بجامعة دمشق الدكتور " أحمد سليمان الأحمد " .
ثم جاءت " سلمى " خريجة معهد التربية العالي في مصر .
و أخيرا " محمود " و هو مجاز في كلية التجارة و أحد المفتشين في وزارة المالية .

ثقافة العلامة

يرى معظم الذين درسوا حياة الإمام أن مصدر ثقافته تقسم إلى نواح ثلاث :
أولا :
ما تلقاه عن والده و عن شيوخه من مبادئ اللغة و الفقه الشرعي ثم ما درسه بنفسه بعد ذلك من كتب الأدب و الشعر وخاصة شعر المتنبي و البحتري ثم حفظ القران و أجاد الخط و اخذ يقرأ كل ما تصل إليه يده من الكتب و المخطوطات ...
انكب على دراسة اللغة العربية و أدبها و عكف على نسخ أمهات الكتب الدينية بعد تمكنه من اللغة العربية و قام بنسخ كل الكتب الهامة مرات عديدة و لم يكن هدفه من النسخ الحصول على المال رغم حاجته الماسة إليه , بل كان يهديها لإخوانه لتعميم الثقافة و نشرها في أوسع نطاق ممكن .
سطع نجم العلامة في آفاق العلم فتوافد عليه الطلاب من كل حدب و صوب ينهلون من معين علمه فقها و لغة و أدبا , كان يستقبلهم في بيته في " ديفة " ثم في قرية " السلاطة " و تخرجت على يديه أفواج من المتنورين و المثقفين كالقضاة و الشعراء حتى قل أن نجد في بلاد الجبال الساحلية من يحسن اللغة الفصحى إلا من كان تلميذا للإمام ...
ثانيا :

نساخة الكتب و تصحيحها و التعليق عليها و شرح بعضها مثل بعض مؤلفات المعري و خاصة اللزوميات و كان من النادر أن يُرى كتاب و قع له و خلت هوامشه من بعض ملاحظاته سواء أكان مخطوطا او مطبوعا , نثرا كان أم شعرا . و له تعليقات على كتاب للشيخ " محمد الحسين آل كشف الغطاء " و لعله كتاب " الدين و الإسلام " و قد اعترف الشيخ " كاشف الغطاء " بهذه الأخطاء و شكر العلامة على لفت نظره إليها ..
ثالثا :
مجلتا الهلال و المقتطف اللتان كانتا قد دخلتا إلى كل مكان تطلع إلى فضاء العلم و البحث و اللتان أصبحتا من أول عمرهما مصدرا كبير الأهمية للثقافة و إذا فكرنا في هذه الصلة المثالية القائمة بين الدين و الأدب و الفلسفة بالنسبة إلى هدفها المشترك في تحرير النفس الإنسانية و السمو بها إلى ذروة الكمال , لم نستغرب هذا المزيج المصفى الذي تألقت منه عناصر هذه الشخصية ثم أتى أُكلَه من بعد ثمرا ناضجا في الإصلاح العام الذي قام به و خدم هذا الشعب و فتح مواهبه و عالج أدواءه جميعا , و إذا نظرنا إلى مكانته اللغوية بعد كل هذا الجد و التحصيل نجد ان الإمام كما يقول و لده الدكتور " علي الأحمد " انه قد بلغ بجده و ذكائه و قوة حافظته من علوم اللغة العربية بمفرداتها و معانيها مبلغا قلّ نظيره , يعرف ذلك كل من كان له به صحبة فلم يكن لهم بحضرته حاجة لقاموس ليضبطوا عين الفعل الثلاثي و لا لمعرفة معنى كلمة غريبة حتى لقد أطلقوا عليه لقب " القاموس الحي " أو " القاموس الناطق " و هكذا انتشرت سمعته و احتل مكانة علمية مرموقة كان من الطبيعي أن تأخذ سبيلها إلى الشهرة الواسعة .

المراجع

1-" العلامة الشيخ سليمان الأحمد" 

تأليف : الدكتور علي سليمان الأحمد

2- "امام الاجيال و قاهر الدجل و البدع و الخرافات العلامة المصلح الشيخ  سليـــــمان الاحمـــــــــد"

تاليف : محمود عبد الرحمن

جمع وتنسيق    

ايـفان هيثم زوباري

  اســـعار الصرف
العملة المبيع الشراء
للمزيد
  خدمات الموقع
 شخصية الاسبوع    كتاب الاسبوع 
نيلسون مانديلا
أضواء على المشكلة اللغوية العربية
 قصة الاسبوع    طرفة الاسبوع  
القدر المكتوب
جحا والسائل
  الاشتراك بالبريد الالكتروني
        
  تصـــويت الموقع
هل اعجبك موقعنا

alamalfoundation

الرئيسية | الاتصال بنـــا | المبوبات
عدد الزوار   3479813   زائر