موجز الاخبار
نبذة عن بداية الإذاعة البوم الصور البوم الفيديو التعليقات

نبذة عن بداية الإذاعة

في السابع عشر من نيسان عام 1946 تأسست أول إذاعة عربية سورية وافتُـتحت يوم الجلاء باحتفالاتٍ أقيمت بهذه المناسبة ، واستمر البث ست ساعاتٍ متواصلة ، وكانت تعمل هذه الإذاعة بقوة ( 5 , 7 ) كيلو واط على الموجـات القصيـرة ، أما استديو البث فقد كان عبارة غرفة من دائرة مصلحة البريد ، وكانت هذه الإذاعة تابعة إدارياً إلى مديرية البريد والبرق والهاتف . واستمرت الإذاعة بعد ذلك دون أن يكون لها نظام ثابت في البث سوى المناسبات وكلها وطنية وقومية . old radio

وفـي أول شهر رمضان بعد الجلاء بدأت أول فترة بث ثابتة في الإذاعة السورية ، حيث بثت يومياً ساعتين متواصلتين برامج رمضانية بمناسبة الشهر .

وفي الرابع من شباط عام 1947 ، انتقل مقر الإذاعة السورية من مصلحة البريد إلى مبنى مستقل في شارع بغداد في دمشق مؤلف من ثلاثة طوابق أنشئ فيها استديوهان ، وهو أول مبنى خاص للإذاعة بعد الاستقلال .. وفي هذه الفترة أُنشئت موجة متوسطة قوتها ( 5 ) كيلو واط بالإضافة إلى الموجات القصيرة ، أما نشرات الأخبار فقد كانت خمس نشرات موزعة على اليوم وكانت تؤخذ عن النشرات الأجنبية في الراديو وتُـترجم إلى العربية ثم تُـذاع ، وساعات البث اليومية كانت تبلغ اثنتي عشرة ساعة وُزعت على فترتين ، أما من الناحية الإدارية فقد بقيت هذه الإذاعة تابعة إدارياً إلى مؤسسة البرق والبريد والهاتف في كل شيء .

في عام 1951 ، قفزت الإذاعة قفزة هامة حتى أُطلق عليها تسمية الإذاعة الكبرى ، فلأول مرة بعد الاستقلال تنشئ الدولة موجة متوسطة قوتها خمسون كيلو واط في الصبورة غرب مدينة دمشق ، وقد غطت هذه الموجة المناطق الجنوبية والوسطى في سورية مع فلسطين والأردن ومصر ومناطق أخرى ، وكانت بمثابة ثورة في عالم الإذاعات آنذاك .. إلى جانب هذه الموجة أُنشئت موجة متوسطة ثانية في سراقب جنوبي مدينة حلب قوتها عشرون كيلو واط لتغطية المناطق الشمالية في البلاد ، وإلى جانب هاتين الموجتين أُنشئت موجتان متوسطتان محليتان في كلٍ من دمشق وحلب قوة كل منها عشرة كيلو واط ، وقد خُصصتا لإذاعة البرامج الغربية المحلية الفرنسية والإنكليزية والبرامج الموسيقية المحلية .

وقد تم أيضاً إنشاء موجتين قصيرتين استطاعة كل منها ( 15 ) كيلو واط بغية إسـماع صــوت الإذاعـة السـورية إلى الأماكن البعيدة في غرب أوروبا والمغرب العربي وأمريكا اللاتينية .

في عام 1960 ، تم إنشاء محطتين متوسطتين في كلٍ من دير الزور وطرطوس باستطاعة تتراوح بين 30 ـ 60 كيلو واط لتغطية الإرسال في المنطقة الشمالية الشرقية والساحلية من سورية وبعض السواحل المجاورة من لبنان وتركيا .

وفي عام 1961 ، أُنشئت أيضاً موجتان متوسطتان محليتان بقوة عشرة كيلو واط في دمشق لتغطية الإرسال المحلي الإضافي والبرامج الأجنبية .

ولقد قفزت الإذاعة قفزة هامة في عالم الموجات في عام 1978 عندما أُنشئت عدة محطـات فـي طـرطـوس والصبـورة وديـر الـزور وعدرا باستطاعاتٍ كبيرة تصل إلى (750 ) كيلو واط لتوسعة رقعة الاستماع إلى هذه الإذاعة .

وفي عام 1978 أيضاً بُـدىء بإنشاء أكبر مشروع في سورية في عالم الإذاعة على الموجات القصيرة في عدرا " قرب مدينة دمشق " عدد هذه الموجات أربع استطاعة كل منها ( 500 ) كيلو واط ، وهي تغطي معظم أنحاء الكرة الأرضية .

أما فيما يتعلق بالبرامج .. فقد كانت معظم البرامج في عهد الإذاعة تُـبثُ على الهواء مباشرة لعدم توفر أجهزة التسجيل المعروفة ، واستمر العمل هكذا حتى عام 1953 حيث توفرت أجهزة التسجيل واعتُـمدَ عليها في تسجيل معظم البرامج لبثها في أوقاتها المحددة .

أما أول نقل خارجي إذاعي .. فقد حدث في 17 نيسان عام 1946 وكانت عملية شاقة تتطلب جهداً كبيراً من قبل الفنيين لعدم توفر الأجهزة الحديثة .

وفي عام 1960 استُـبدلت الأجهزة القديمة بالأجهزة الحديثة المتطورة التي حصلت عليها مديرية الهندسة التي أنشأت شعبة خاصة سميت بشعبة الإذاعات الخارجية وكلفت بالإشراف على النقل الخارجي الإذاعي .

وفي عام 1978 ، حصلت مديرية الهندسة على أول سيارة نقل خارجي مجهزة بجميع الوسائل التقنية والفنية الحديثة ، وقد أسهمت بنقل الكثير من المناسبات والإذاعات الخارجية .

 الاستوديوهات والمعــدات

في بداية عهد الإذاعة كانت تمتلك استديوهين مع أجهزة فنية متواضعة ، وفي عام 1950 حين تم نقل مقر الإذاعة إلى شارع النصر تم إنشاء أربع استديوهات مع تجهيزاتها ، وفي عام 1964 نُـقل مقر الإذاعة إلى ساحة الأمويين في مبنى حــديث مشــترك مـع التلفزيـون ، وتسـلمت الإذاعة استديوهاتها الـجديــدة وعددها تسعة ( استديو للموسيقا ـ استديو للتمثيل ـ ثلاثة استديوهات لتسجيل البرامج ـ أربعـة اسـتديوهات لبث مـواد إذاعـتـي البرنـامـج العام وصـوت الشـعب والإذاعات الأجنبية ) . وجميع هذه الاستديوهات مجهزة بأحدث الوسائل الفنية والتقنية المتطورة الموجودة في العالم .

سـاعـات الـبث

باستثناء يوم افتتاح الإذاعة السورية عام 1946 ، فـإن الإذاعـة كـانت لا تبث ضمن برنامج محدد إلا في المناسبات .

وفي عام 1947 ، بدأت الإذاعة تبث في أوقات محددة وبحدود اثنتي عشرة ساعة تقريباً .. واستمر زيادة ساعات البث اليومي حتـى عـام 1977 ليصبح إحدى وعشرين ساعة .

إذاعـة صـوت الشـعب

افتتحت إذاعة صوت الشعب في عام 1979 ، وكـان ذلك استجابـة طبيعية لحاجة شعبية واستكمالاً لرسالـة الإعـلام السـوريـة الموجهـة لخدمة الجماهير الشعبية ، وقد خصصت هذه الإذاعة بتقديم البرامج الشعبية والخدمية وبرامج المنظمات الشعبية ومركز المحافظات . وكنت في البدايـة ترسـل بـرامجهـا علـى فترتين ، بعد ذلك اتصـل بثها وأصبح ممتداً من الساعة السادسة صباحاً وحتى السادسة مساءً وكان إرسالها يغطي بعض المناطق من سورية ، ومع دخول الأجهزة الفنية الحديثة وتقويــة محطــات البث الإذاعـي ، أصبحت إذاعـة صوت الشعب تغطي بإرسالها جميع المدن السـوريـة بالإضافـة إلـى بعض الدول المجاورة .

إذاعــة حــلــب

أنشئت هذه الإذاعة في عام 1956 ، وهي محلية مخصصة لمدينة حلب وضواحيها ، وتبث لمدة سـاعتين يوميـاً .. والإذاعـة تضـم مجموعة إذاعيـة فنيـة كاملــة واســتديوهين للأخبــار والبرامــج والموسـيقا .. ولها نشـاط فعّــال فـي الـموسـيقا والغنــاء والفنـون الإذاعية الأخرى .

المصدر

موقع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

  اســـعار الصرف
العملة المبيع الشراء
للمزيد
  خدمات الموقع
 شخصية الاسبوع    كتاب الاسبوع 
نيلسون مانديلا
أضواء على المشكلة اللغوية العربية
 قصة الاسبوع    طرفة الاسبوع  
القدر المكتوب
جحا والسائل
  الاشتراك بالبريد الالكتروني
        
  تصـــويت الموقع
هل اعجبك موقعنا

alamalfoundation

الرئيسية | الاتصال بنـــا | المبوبات
عدد الزوار   3473829   زائر