الصوم وأمراض المعدة وعلاجها .. بقلم د.هيثم زوباري

قال رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم : المعدة بيت الداء والحمية رأس الحكمة والدواء .

شهر رمضان المبارك أعاده الله عليكم وعلى أمتنا الإسلامية باليمن والبركات وكل عام وأنتم بألف خير .

من المعروف بأن هذا الشهر الكريم هو شهر الصيام أي نبقى في هذه الأيام حوالي 15 ساعة دون طعام أو شراب وفي هذا المناخ الحار والرطب والجاف وغيره حسب موقعنا الجغرافي ولا شك بأنها معاناة كبيرة للصائم ونتيجة لهذا العناء رأينا من المفيد التوضيح للأخوة الصائمين التعامل الأمثل بكيفية الأكل والشرب تجنبا لأمراض الجهاز الهضمي وخاصة المعدة والقولون وسنشرح في هذا المقال بعض كيفية التعامل مع الطعام لتجنب أمراض المعدة قدر الإمكان لأن أي حالة مرضية بالمعدة ستنتقل حكما إلى القولون وتزداد المشاكل الهضمية التي سنتطرق لها تباعا .
يأتي وقت الإفطار وبطوننا فارغة وعطشى ونرى موائد الطعام وتفنن سيدات المنازل بفنون الطبخ فلا نستطع المقاومة فنأكل عشوائيا ومن جميع الأصناف الموجودة دون حساب وحذر للمعدة ولكن هنا ننصح الأخوة الصائمين بما يلي :
1- تناول كأس من الماء عند الإفطار أو كأس من اللبن الرائب
2- تناول صحن صغير (زبدية ) من الشوربة المتعدد أشكالها وتسمياتها حسب كل منطقة
3- بعد الشوربة بما لا يقل عن 15 دقيقة يتم تناول  غذاء خفيف قليل الدسم والدهن ويفضل أن يكون من الخضار الطازجة المتوفرة إما على شكل سلطة أو بجانب طعام كما ذكرنا خفيف الدسم والدهون وقليل السعرات الحرارية دون امتلاء المعدة تجنبا للشعور بالتخمة والتعب
4- يمكن بعد الإفطار بساعتين على الأقل تناول بعض الفواكه أو الخضار أو بعض الحلويات حسب المتوفر ورغبة الصائم
5- لا ننسى وجبة السحور الهامة حيث سيعقبها فترة طويلة من الزمن دون طعام أو شراب
6- عدم شرب الشاي أو القهوة بعد الطعام بأقل من ساعة لأن الشاي تمنع من امتصاص الحديد الموجود في الطعام والقهوة تمنع من امتصاص الكالسيوم
7- ننصح جميع الاخوة الصائمين وغير الصائمين وبشكل عام خلال شهر رمضان المبارك أو خارجه بعدم الاستحمام أو الرياضة أو الجماع بعد الأكل بأقل من ساعتين .
-  رأينا من المفيد هنا التركيز على بعض أمراض المعدة وكيفية التعامل معها تجنبا لمشاكل قد تصبح مستفحلة إذا لم تعالج بالوقت المناسب وذلك كما يلي :
تقع المعدة في القسم الأعلى من البطن ، وظيفتها تلقي الطعام بعد مضغه ، ومعظم أمراض المعدة والأمعاء يعود السبب فيها إلى خلل في أعضاء الجهاز الهضمي ونتيجة لطريقة غير سليمة في الغذاء وآلية المضغ وتحدث قرحة المعدة في الرجال ثلاثة أضعاف ما تحدث في النساء ، والناس فوق سن الأربعين أكثر تعرضا لقرحة المعدة والاثنا عشرية وتسبب التهابات بالأنسجة .
أسباب قرحة المعدة :
1- زمرة الدم
2- زيادة إفراز العصارة المعدية
3- التعرض للضغوط النفسية والعصبية والاضطرابات النفسية
4- سوء العادات الغذائية
5- الشراهة في الأكل وعدم التقيد بمواعيد وجبات الطعام
6- الإفراط في تعاطي المشروبات الكحولية والخمور
7- القلق النفسي أو الحزن المستمر أو الندم الدائم على فقد عزيز أو مال
8- نتيجة زيادة حموضة أو ضعف الجدار الداخلي للمعدة
9- الإجهاد العصبي والإفراط في التدخين
10-الإفراط في تناول المواد التي تهيج جدار المعدة وخاصة الأغشية المبطنة له ( المادة المخاطية التي تحمي جدار المعدة ) ويأتي على رأس هذه المواد :
أ‌- الأقراص والكبسولات التي تحتوي على مواد حمضية مثل الأسبرين ومشتقاته
ب‌-المواد الصلبة صعبة الهضم
ت‌- المواد الحريفة الزائدة مثل الشطة والتوابل الحارة و المواد الأخرى المهيجة
ث‌- شرب الشاي والقهوة على معدة فارغة
ج‌- تناول الأطعمة الساخنة جدا
ح‌- شرب المياه الغازية وبعض الأقراص الفوارة تؤذي جدار المعدة
خ‌- الإجهاد العقلي
أعراض القرحة :
1- ألم كألم الجوع بأعلى البطن عند نهاية عظم القفص الصدري
2- الشعور بألم أسفل الصدر خاصة عند الشعور بالجوع
3- يرافق الألم حرقة وغثيان وقئ وأيضا يقل الوزن
4- زوال الألم بعد الأكل أو شرب اللبن أو تناول دواء طبي كيميائي أو عشبي
5- قلة الشهوة للطعام والشعور بنفخة في البطن و حرقان أعلى المعدة
فيما يلي سنقوم بشرح مفصل لأهم أمراض المعدة المعروفة والمنتشرة بكثرة وخاصة عند الأخوة الصائمين الذين لا يتبعون نظاما غذائيا متوازنا :
حموضة المعدة
من أكثر الأمراض انتشارا وخاصة عند الصائمين حيث نتناول الطعام بكثرة نتيجة الجوع ونحتاج نتيجة لذلك وقتا من النوم للراحة لذلك رأينا من المفيد هنا شرح هذا المرض بشيء من التفصيل كما يلي :
الأسباب :
1-زيادة الأحماض التي تفرزها المعدة
2-أكل الطعام بسرعة كبيرة أو تفويت الوجبات أو القلق .
3-قد يكون سبب الحموضة القولون والأكل الدسم
4-النوم بعد الطعام مباشرة لذلك أنصح المعتادين على النوم الانتظار جالسين جلوسا طبيعيا 20 دقيقة على الأقل قبل النوم
5-بعض أنواع هيئات الجلوس قد تسبب الحموضة مثل النوم بعد تناول الأكل الدسم أو الجلوس بطريقة يكون الجسم في وضع ضاغط على المعدة بعد الأكل ولفترة طويلة عند القراءة أو الكتابة أو الجلوس عند جهاز الكومبيوتر
6-التعرض للبرد المباشر على المعدة.
7-الإكثار من أكل الحمضيات والتوابل - عدم تنظيم الوجبات --التدخين -- التوتر النفسي. -- تناول الوجبات الدهنية.-- إدخال الطعام على الطعام بعبارة أوضح أن تتناول الطعام وأنت ممتلئ البطن... الخ والبعد عن الأسباب بداية العلاج
يجب أن نعلم أن حموضة المعدة , عبارة عن عارض مرضي. وليس مرضا في حد ذاته لذا يجب معرفه الأسباب المؤدية لذلك
وعليك أن تصلح علاقاتك مع الآخرين كي لا يستمر التوتر النفسي . الذي قد يزيد من حموضة المعدة .
الأعراض :
1-انتفاخ وشعور بالتخمة.
2-ألم وحرقة بالمعدة.
- الأعشاب المستخدمة في العلاج:
أزهار الخبيزة  - تمر هندي – القرفة – توت  - جذر((عرق)) السوس - خروب - لب الخيار - لب الرمان – البابونج – قنطريون - كركديه ـ برتقال ـ
العلاج :
- يحضر مركب من نقيع التمر هندي في الحليب بنسبة 1 ـ 4 ويسمى مصل التمر الهندي، وهو يفيد في إزالة الحموضة الزائدة في الجسم
- شرب كوب من الماء مخلوط بقليل من ماء الورد في الصباح والمساء قبل الأكل.. بفترة وجيزة ويختفي الألم .
- إضافة ملعقة من مسحوق قشر الرمان إلى علبة حليب زبادي طازجة تخلط مع ثلاث ملاعق عسل أصلي من ثم يتم تناولها ... .
وهذه الطريقة مجربه وتعتبر دواء ناجح لحموضة المعدة والحرقة في الحالات العادية وليست المزمنة أو الحالات المتأخرة والتي ينصح فيها باستشارة الطبيب والكشف الطبي السليم ...
- يمكن تجنب الحموضة بإتباع ما يلي :
1-عدم النوم بعد الأكل مباشرة وإذا كان ولا بد فيجب عدم ملء المعدة والانتظار كما ذكرنا أعلاه .
2-عدم شرب الماء أو السوائل بعد الأكل من نصف ساعة إلى ساعتين
3-عدم الأكل بين الوجبات فقط فطور غداء عشاء
4-التقليل من شرب الشاي والقهوة والمياه الغازية والمشروبات الحامضة مثل عصير البرتقال والليمون.
5-شرب الحليب قليل الدسم عبوة  200 ملم في الأوقات التالية بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً -- بعد المغرب -- قبل النوم
6-عدم أكل الغذاء الدسم أو على الأقل التقليل منه
7-احذر من تناول المكسرات بكثرة فهي مليئة بالدهون وقد تهيج القولون وتزيد الحموضة عند بعض الناس .
8-ممارسة الرياضة ولو مرتين في الأسبوع
ملاحظة : عند تطبيق ما ذكر أعلاه ولمدة أسبوع فقط فسترى نتيجة طيبة بإذن الله
عند حدوث الحموضة ماذا تفعل ؟؟
- هناك عدة طرق للقضاء على حموضة المعدة بعد وقوعها :
الطريقة الأولى :
شرب أكبر كمية من الحليب قليل الدسم أو منزوع الدسم
الطريقة الثانية:
وهذه الطريقة يجب الحذر عند استخدامها وهي لا تصلح لمن يعاني من قرحة بالمعدة أو حتى ألم شديد بالمعدة (أو يعاني من الضغط أو من مرض في الكلى (  وتصلح فقط لمن حدثت له الحموضة فجأة من جراء تناول أكلة دسمة والنوم بعدها مباشرة أو غيره من الأسباب و لا يصلح عملها إلا لمن معدته سليمة بحيث لا تزيد أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع و المهم هذه الطريقة هي :
عند الإحساس بالحموضة تشرب أكبر كمية من الماء دفعة واحدة لا تقل عن نصف لتر والأفضل أن تزيد ويكون على الماء قليل من الملح ثم تنتظر دقيقة واحدة فقط حتى تشعر بالغثيان من كثرة شرب الماء ثم تتقيأ حتى تشعر أن الحموضة قد خرجت من المعدة . .
الطريقة الثالثة:
شرب أكبر كميه ممكنه من الماء لتخفيف حموضة المعدة وتسريع عملية إخراج الطعام من المعدة ليذهب الطعام إلى الأمعاء للهضم ومن ثم المشي بعدها ويجب التنبيه أن شرب كميه قليلة من الماء قد يسبب زيادة في الحموضة وانتشار الألم في أجزاء أكبر من المعدة ومن ثم الإحساس بألم أكثر
- وهناك خلطة أخرى قوامها ما يلي :
الكزبرة المطحونة 30%+ قشر البلوط 30%+ خرنوب مطحون 10%+ آزريون 10% + قشر الرمان المطحون 20% يطحن هذا المزيج ويؤخذ منه ملعقة كبيرة تغلى دقيقتين وتصفى ثم تحلى بملعقة من عصير البطاطا الحلوة وتشرب مرتان باليوم .
كما تحدث أحيانا آلام بالمعدة ناتجة عن فتق حجاب المعدة وتحدث شعور بالاقياء وتعالج هذه الحالة كما يلي :
1-البروبوليس ( منتج من خلايا النحل ) وهو مضاد حيوي هام جدا يساعد في القضاء على الالتهابات داخل الجسم والفيروسات والبكتريا والفطريات والجراثيم وليس له آثار سلبية جانبية
2-الطيون : يستخدم بجرعات قليلة بسبب سميته العالية ( ولا يؤخذ إلا باستشارة طبيب مختص ) ويساعد على ترميم الغشاء المخاطي (يرمم الجرح ) ويساعد في القضاء على الكانديدا
3-المصطكي ( البطم ) : صمغ البطم مهم جدا للقضاء على البكتريا ويمنع تكاثرها
4-ملكة المروج (عرادة ) مركباتها تشبه الأسبرين ولا تهيج الغشاء المخاطي وتساعد في ترميمه وتقضي على الالتهابات والتقرحات
5-شوك الجمل : يساعد في تحسين الهضم وينشط الكبد ويمنع الإمساك ويقضي على الحموضة والغازات
6-النعناع البري : يقضي على الحرقة والنفخة والمغص
وبالتالي تكون الخلطة مكونة من مقادير متساوية من كل من ( البروبوليس + المصطكي + ملكة المروج + شوك الجمل + النعناع البري ) ربع كمية إحدى الأعشاب السابقة تكون من الطيون لسميته العالية .
توعك المعدة :
إن العسل المأخوذ مع مسحوق القرفة يشفي آلام المعدة ويشفي القرحة المعدية نهائياً ، أما بالنسبة لغازات المعدة وطبقاً للدراسات التي تمت من الهند واليابان فقد كشفت الدراسة أنة إذا أخذ العسل مع مسحوق القرفة فإن المعدة ستتخلص من الغازات التي بها .
سوء أو عسر الهضم :
إن مسحوق القرفة المرشوش في ملعقتين من العسل المأخوذ قبل الطعام يخفف من الحموضة ويهضم أثقل الوجبات .
جرثومة المعدة :
علاج جرثومة المعدة. يمكن استخدام أدوية عشبية مثل الثوم الذي يؤخذ بمقدار فصين مع كل وجبة غذائية وكذلك الشاي الصيني بمعدل ثلاثة أكواب في اليوم والعسل حيث يؤخذ بمعدل فنجان عسل + فنجان ماء قبل وجبتي الفطور والغذاء بنحو نصف ساعة إلى ساعتين أو بعد وجبة العشاء بعد ثلاث ساعات.
القرحة (المعدة والأمعاء) وتقوية جدار القناة الهضمية
أ‌-يستخدم مطحون قشر الرمان مع العسل الأصلي يوميا على الريق ملعقة وأخرى قبل النوم
ب‌-الموز علاج جيد للقرحة
وصفة لعلاج القرحة المعدية والاثنا عشرية :
نأخذ 500 غ  من مسحوق عرق السوس و 100غ عسل نحل منزوع الرغوة .يمزجان جيدا ويؤكل منه ملء ملعقة على الريق وقبل النوم.
يوجد عدة خلطات لعلاج القرحة منها :
1- يؤخذ : قشر رمان (30 جرام ) - كثيراء (10 جرام ) - حب الرشاد (10 جرام ) – مريمية (20 جرام ) - عرق السوس (17 جرام ) - بذر الكتان (10 جرام ) - شمرا (20 جرام ) - ريحان (20 جرام ) - نعناع (20 جرام ) - بابونج (25 جرام  - يانسون (30 جرام )   .
طريقة الاستعمال : تخلط الأعشاب بعد طحنها ويؤخذ ملعقة صغيرة على كوب ماء مغلي ويحلى بالعسل ، ويشرب قبل الأكل ثلاثة مرات يوميا لمدة أربعين يوم ، مع الحمية من الأسباب التي تسبب قرحة المعدة
2-نحضر خليط بوزن 100 غ من كل من (ورق المريمية + ورق زعتر + بقدونس ) بعد الطحن والخلط الجيد نأخذ ملعقة طعام من هذا الخليط وننقعها ضمن كوب من الماء المغلي ونتركها لمده 10 دقائق ونشرب منها يوميا لمده  ثلاثة أسابيع قبل النوم
- فوائد الرمان في علاج القرحة والحموضة
قال تعالى : " فيهما فاكهةٌ و نخلٌ و رمان . فبأي آلاء ربكما تُكذبان . " سورة الرحمن
فوائد الرمان باختصار:
الأطباء في أوربا يأخذوا المستخلص المائي للرمان أو المعلق منها، ، و يدخلوه بالمناظير و يحقنوا قرحة المعدة وقرحة الإثنى عشرية فتشفى في الحال.ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم" كلوا الرمان بشحمه فإنه دباغ للمعدة".
- القرفة وقرحة المعدة
ولعل من أطرف الدراسات وأحدثها حول مقاومة القرفة لأنواع من البكتيريا، وخاصة بكتيريا قرحة المعدة أو البكتيريا الحلزونية، هو ما أجراه الباحثون من مستشفى رويال فري وكلية الطب بجامعة لندن ونشرته مجلة العالم لأمراض الجهاز الهضمي في عدد ديسمبر الماضي حيث قام الباحثون بمقارنة تأثير مجموعات من النباتات والأعشاب الطبية على جانبين يتعلقان ببكتيريا قرحة المعدة وهما القضاء عليها ومنعها من القدرة على الالتصاق بجدار المعدة كي تسبب القرحة فيه. وتبين من خلالها أن القرفة أحد العناصر التي تستطيع منع البكتيريا الحلزونية من الالتصاق بجدار المعدة، وتشاركها في هذا المفعول كل من جوزه الطيب والبقدونس والفلفل الأخضر. وتمكن كل من الكمون والزنجبيل والكراوية و الزعتر البري والفلفل الحار من القضاء عليها، وأقوى شيء منها كان الكركم . والجدير بالذكر هنا أن لمحبي الثوم أخباراً غير سارة، حيث أن الثوم لم يثبت كفاءة لا في منع البكتيريا من الالتصاق بجدار المعدة ولا في القضاء عليها
وسنتناول في المقالات اللاحقة التحدث عن أمراض القولون وكيفية علاجها مع الإشارة إلى أننا قمنا بعلاج أمراض مستعصية بالجهاز الهضمي بكافة أقسامه ونكرر التأكيد على أنه لا يوجد دواء بالعالم يشفي جميع المرضى بنفس الدرجة وأنه لكل مريض خصوصيته.


 

إعداد أخصائي التغذية و طب الأعشاب

         الدكتور هيثم مرهج زوباري           

الهاتف : 00963991761994 \ 0096341332130

البريد الإلكتروني : h.zoubari961@gmail.com